• en
  • ar

يتعاون مكتب الالتزام البيئى مع عدد من الجهات المانحة الدولية منذ إنشائه. فمثل هذه الشراكات تعمل على تدعيم كفاءة فريق العمل وتضيف إلى قيمة خدماتنا مما يمكننا من تقديم خدمات أفضل لعملائنا على مستوى عالٍ من المنافسة.

مكون توافق الصناعة مع القوانين البيئية ACI

قام إتحاد الصناعات المصرية بالتعاون مع هيئة المعونة الدنماركية DANIDA بإنشاء مكتب الالتزام البيئى بمقر الاتحاد.
وقد كان هدف المكون إدخال ممارسات الإنتاج الأنظف لمساعدة المنشآت الصغيرة والمتوسطة فى تحقيق الالتزام الصناعى باللوائح البيئية بتكلفة فعالة.

وقد تخارج مكون الالتزام الصناعى فى يناير 2008 بعد ست سنوات، ولكنه ترك أثره فى اتحاد الصناعات المصرية فى شكل مكتب الالتزام البيئى الذى يعتبر الآن وحدة عمل ناجحة داخل الاتحاد.



هيئة التعاون الفني الالماني (GIZ)

برنامج تطوير القطاع الخاص (PSDP) – الاعمال الخضراء

برنامج تطوير القطاع الخاص يعمل من ضمن برنامج هيئة التعاون الفني الالماني GIZ منذ عام 2005 ويهدف الى تحقيق مفهوم الاستدامة وزيادة التنافسية لدي القطاع الخاص من خلال التطوير وترشيد الموارد من خلال عدة مبادرات مثل مبادرة “التنمية الخضراء”. ويتم حاليا التجهيز لتوقيع (مذكرة تفاهم) بين برنامج الاعمال الخضراء (Green Business Service) ومكتب الالتزام البيئي من أجل مساعدة المصانع الصغيرة والمتوسطة على زيادة كفاءة الانتاج وترشيد استهلاك الموارد وتنفيذ برامج تحسين كفاءة استغلال المصادر المختلفة في الصناعة.

برنامج “تعزيز توظيف النساء من خلال تطبيق إدارة التنوع الاجتماعي بالشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا-EconoWin”

يتم تنفيذ المشروع الإقليمي “تعزيز توظيف النساء الشابات من خلال تطبيق إدارة التنوع الاجتماعي بالشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا – EconoWin” بواسطة الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) وبالإنابة عن الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية بألمانيا (BMZ). ويُعد المشروع جزءًا من مبادرة الوزارة الخاصة بإرساء الاستقرار والتنمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
هو برنامج إقليمي تم تفعيله من عام 2010 حتى عام 2016 في مصر والأردن وتونس والمغرب. وهو يعمل على أربعه اهداف :

  • المشاركة في التصور الإيجابي للدور الاقتصادي النشط للمرأة.
  • تحسین ظروف العمل وفرص العمل في الشرکات.
  • تمكين المرأة من إيجاد مكان أفضل لتحقيق القيمة االقتصادية.
  • ودعم التوجه المهني للمرأة.

منتدى التنوع الاجتماعي

وقع مكتب الالتزام البيئي مذكرة تفاهم مع برنامج EconoWin التابع للوكالة الألمانية للتعاون الدولي من أجل الترويج لإدارة التنوع الاجتماعي وتكافؤ فرص التوظيف في قطاع الأعمال بمصر.
ويهدف هذا التعاون إلى توسيع مفهوم “التنوع الاجتماعى”

مشروع كفاءة استغلال الموارد في قطاع الصناعات الغذائية (REEF)

مشروع كفاءة استغلال الموارد في قطاع الصناعات الغذائية (REEF) جزءا من برنامج تنمية القطاع الخاص المصري الألماني (PSDP) الذي نفذته هيئة التعاون الفنى الألمانى GIZ بموجب الاتفاق المؤرخ 27 يونيو 1973 بين جمهورية ألمانيا المتحدة وجمهورية مصر العربية  بشأن التعاون التقني.

وقد تم توقيع اتفاقية تعاون بين مكتب الإلتزام البيئى والتنمية المستدامة/اتحاد الصناعات المصرية، غرقة الصناعات الغذائية/اتحاد الصناعات المصرية، وهيئة التعاون الفنى الألمانى GIZ، في مارس 2010 ولمدة عامين من النجاح بتحقيق الأهداف التالية:

  • تطوير استراتيجية مشتركة لتنفيذ تدابير كفاءة استخدام الموارد بالمنشآت الصناعية مثل (الطاقة، المياه والمواد الكيميائية) في قطاع الصناعات الغذائية.
  • تم تطبيق مبادئ ومفاهيم مشروع REEF على نحو مستدام لقطاع الصناعات الغذائية من قبل خبراء مؤهلين استنادا إلى مبادئ الإنتاج الأنظف – PIUS-Check.
  • رصد الأثر المشترك ووضع نظام لتقييم استهلاك الموارد في قطاع الصناعات الغذائية واعداد قاعدة بيانات ديناميكية لتسهيل تقييم الأثر وتقييم الاستهلاك.
  •  تشجيع الأطراف المعنية على تنفيذ مبادئ ومفاهيم مشروع REEF.

بالرغم من أن المشروع يهدف إلى تشجيع الشركات التابعة لقطاع الصناعات الغذائية على الاستغلال الأمثل للموارد الخاصة لديهم كالطاقة، المياه والمواد الكيميائية  إلى ان 6 شركات فقط شاركت بنجاح فى عملية الاستغلال الكلي و الجزئي. ولقد تم زيارة جميع تلك الشركات لجمع كل المعلومات المطلوبة حول المشروع واستهلاك الموارد.

وتوصلت النتائج إلى أن جميع الشركات الخاضعة للدراسة قادرة على تنفيذ مفاهيم ومبادئ مشروع ريف. ويمكن لجميع شركات الأغذية المستفيدة في إطار الدراسة أن تحقق وفورات في استهلاك الموارد بنسبة 15% من الطاقة والمياه على حد سواء. في حين أن الوفورات المتوقعة من استهلاك المواد الكيميائية يمكن أن تكون 5٪ فقط.

مسابقة “اعمال متميزة مع ظروف عمل افضل”

تحسين ظروف العمل…تشجيع العمل بالوظائف المهنية…الاحتفاظ بالعمالة

مسابقة “اعمال متميزة مع ظروف عمل افضل” هى مسابقة نظمها مكتب الالتزام البيئى والتنمية المستدامة / اتحاد الصناعات المصرية بالتعاون مع ممثلى المبادرة القومية للتوظيف وهيئة التعاون الدولى الالمانى GIZ حيث تم دعوة الشركات المصرية الصغيرة والمتوسطة لعرض افكارهم بشأن تحسين جودة الوظائف فى مجال تحسين ظروف العمل.

وتم منح الشركات الفائزة مبلغ مالى يصل الى 500.000 جنيه مصرى لتنفيذ المشروعات الخاصة بها، كذلك تقديم المساعدة التقنية للشركات الفائزة، وحصولها على فرصة الانضمام للمبادرة القومية للتوظيف، وتم عرض أفضل المشروعات التى تم تنفيذها على المستوى المحلى والاقليمى والدولى بأعتبارها من قصص النجاح للشركات المصرية التى وضعت تدابير مهمة لتعزيز جودة العمل وتحسين ظروفه، بالأضافة الى جولات دراسية بألمانيا للشركات التى حصلت على أفضل أداء.

الأهداف:

تهدف المسابقة الى دعوة الشركات المصرية الصغيرة والمتوسطة لتطوير وتنفيذ مشروعات تعمل على تحسين جودة الوظائف فى المؤسسات، حيث تشجع المسابقة الشركات المصرية لعرض افكارهم بشأن تحسين جودة الوظائف فى مجال تحسين ظروف العمل ومناخه، ادارة الاحتفاظ بالعمالة، زيادة اجتذاب العمل فى الوظائف الفنية والمهنية.



تأهيل مهندسي شركات توزيع الكهرباء على نظم إدارة الطاقة

نظم مكتب الإلتزام البيئى و التنمية المستدامة / إتحاد الصناعات المصرية  وبالتعاون مع اللجنه المصرية الألمانية عالية المستوى للطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة وحماية البيئه  (JCEE) وجهازتنظيم مرفق الكهرباء وحمايه المستهلك ((ERA بوزاره الكهرباء والطاقه و شركه TÜV RheinlandAkademie سلسة من الدورات التدريبية لمهندسى شركات توزيع الكهرباء لتعريفهم بفاهيم وتقنيات وتطبيقات ترشيد الطاقة، فالهدف من تلك الدورات هو رفع كفاءة العاملين بشركات توزيع الكهرباء واعدادهم كمراجعين طاقة معتمدين وصقل خبراتهم فى ادارة الطاقة وفقا للمواصفة العالمية 50001 الخاصة بنظم ادارة الطاقة.

بدأت تلك الدورات بتعريف مواصفة الإيزو 50001 الخاصة بنظم إدارة الطاقة و أهم تكنولوجيات ترشيد الطاقة الواجب تطبيقها لتحقيق عائد على الشركات و مساعدتها على مواجهة التحديات من عجز فى إمدادات السولار و الغاز و كذلك التوافق مع القوانين البيئية عن طريق خفض الإنبعاثات الناتجة عن حرق الوقود فى محطات التوليد و خفض إنبعاثات ثانى أكسيد الكربون المسببة لظاهرة الإحتباس الحرارى، وذلك بالإستعانه بخبراء متخصصين من الجانب المصرى بمكتب الإلتزام البيئى والألمانى بشركه توف رينولد .

وقد تم تدريب عدد 96 مهندس من شركات التوزيع و بناء قدراتهم و إكسابهم خبرات تؤهلهم للعمل كمبدرين معتمدين فى مجال ترشيد الطاقة.



الشبكة الوطنية لمصنعى نظم الطاقة الشمسية

قام مكتب الإلتزام البيئى والتنمية المستدامة / اتحاد الصناعات المصرية بالتعاون مع المركز الاقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، واتحاد الصناعات الدنماركى وبحضور ممثلى خمسة عشر شركة من الشركات المصنعة لتطبيقات الطاقة الشمسية فى مصر بتنظيم عدة اجتماعات للشبكة الوطنية لمصنعى نظم الطاقة الشمسية وهي شبكة تم تشكيلها  بهدف انتاج مكون مصرى فى مجال تطبيقات الطاقة المتجددة ينافس المنتج المستورد، وذلك حرصا على المشاركة بدور فعال فى حل مشكلة الطاقة بايجاد حلول بديلة من الطاقة الجديدة و المتجددة وتقديم الدعم للمصنعين المصريين.

المجهودات التى تمت من خلال تلك الإجتماعات:

  • تم مناقشة المشاكل والمعوقات الى تواجه المصنعين ومن اهمهما نقص التدريب وبناء القدرات للعاملين فى هذا المجال، وعدم وجود التوعية المجتمعية الكافية بأهمية استخدام مصادر الطاقة المتجددة، وعدم وجود الدعم الفنى و المادى فى مراحل التصنيع، وعدم وجود الترويج و التسويق الكافى للمنتج.
  • تم مناقشة عدة مقترحات لحل ما يواجهم من مشكلات منها دعم اتحاد الصناعات المصرية فى التنسيق مع شركات الصناعات المغذية ذات الكفاءة العالية، وربط الابحاث الجامعية بالمصانع وعمليات الانتاج، تأسيس شعبة لمصنعى السخانات الشمسية تضمها غرفة الصناعات الهندسية، اعداد برنامج تدريبى لعاملين التركيب والصيانه، نقل الخبرات الفنية من الخارج، الاهتمام بالبحوث و التطوير فى مجالات التصنيع والتركيب والصيانة وخدمة ما بعد البيع، وبناء قاعدة بيانات لمصنعي السخانات الشمسية و الصناعات المغذية فى مصر، استخدام تكنولوجيات حديثة فى تطوير صناعات تطبيقات الطاقة المتجددة، وتقديم حزم تشجيعية للمنتجين.
  • القيام بعدة زيارات للمصانع العاملة بمجال تطبيقات الطاقة الشمسية وذلك للوقوف على الوضع الحالى بها ومساعدتها حتى تصل للجودة العالمية،كذلك لبحث استبدال المواد الخام المستوردة من الخارج بأخري مصرية على نفس الجودة.


معرض اكوموندو ECOMONDO

ينظم مكتب الالتزام البيئى و التنمية المستدامة / اتحاد الصناعات المصرية بالتعاون مع شركة “ريمنفرا ” Riminifiera – منظمة المعرض التجاري الدولي للمواد وكفاءة الطاقة والتنمية المستدامة – معرض اكوموندو – فى مدينة ريمينى بإيطاليا تحت رعاية وزارة التنمية الاقتصادية الإيطالية، ووزارة البيئة الإيطالية  وذلك على مدار ثلاث أعوام متتالية. حيث ان مكتب الإلتزام البيئى يقوم بتنظيم مشاركة المصانع المصرية التى تتبع القطاعات الصناعية المختلفة بالمعرض.

فقد يعتبر المعرض هو المنصة الأكثر اعتماداً لجنوب أوروبا ودول حوض البحر الأبيض المتوسط، وذلك لوفرة فرص العمل فى إعادة تدوير النفايات والمواد الخام، وكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة، والكيمياء الخضراء الى جانب أحدث الاستراتيجيات الدولية للإبداع البيئي.كما ان المعرض يتضمن أحدث التكنولوجيات الاقتصاد الاخضر و معالجو و تدوير المخلفات و الطاقات الجديدة و المتجددة.

يهتم ايضاً معرض اكوموندو بالعمل على معالجة المياه واستصلاح التربة، وقد تم بالفعل تمثيلا للكيمياء الحيوية بالاضافة الى السيارات التنقلية ومشروع المدينة المستدامة الذي يركز على الشبكات الكهربائية الذكية والمنازل والمباني الذكية والامن والسيطرة على الاراضي وشبكات الطرق وتخفيض استهلاك الطاقة، ومواد وحلول جديدة للمباني المستدامة والمركبات الهجينة الكهربائية ونماذج ذكية لتجميع و معالجة النفايات واستردادها.



تنمية الصعيد

قام مكتب الالتزام البيئى و التنمية المستدامة / اتحاد الصناعات المصرية بتنفيذ عدة جولات بمحافظات الوجه القبلى وذلك من أجل توسيع النطاق الجغرافى للمكتب ليضم محافظات الصعيد. فبدأ المكتب زيارته بمحافظة سوهاج بعقد ندوة تعريفية بالتعاون مع جمعية مستثمري سوهاج عن الخدمات الفنية والتمويلية الى يقدمها مكتب الالتزام البيئي للشركات اعضاء اتحاد الصناعات في محافظة سوهاج من خلال الية القرض الدوار مع عرض لبعض قصص النجاح للشركات التى نجحت بمساعدة المكتب فى تنفيذ مشروعات التنمية المستدامة بمحافظة سوهاج.

ثم استكمل المكتب زيارته لمحافظة بنى سويف ومحافظتى البحيرة و الغربية وذلك بالتعاون مع  المركز المصري لتنمية المشروعات، و نقطة التجارة الدولية، والصندوق الاجتماعى للتنمية للترويج لمشروعات التنمية المستدامة بمشاركة عدد كبير من ممثلى المنشآت الصناعية بمختلف القطاعات.

خلال الزيارات التى تمت بالمحافظات تم عمل توعيه على تطبيقات المسئولية الاجتماعية بالمنشآت الصناعية حيث يعمل المكتب على تشجيع الشركات على ان يكون دورهم اكثر فاعلية بان تكون لكل شركة سياستها الخاصة بها فى مجال المسئولية المجتمعية و ان تتميز مبادراتها بالاستدامة مما سينعكس بشكل ايجابي على المجتمع و على الشركة، بحيث يمكن ان تقدم للمجتمع خدمات فى نطاق تخصصها، كذلك فأن الاولوية الاولى هى العاملين بالشركة و ذلك من خلال تقديم اجور عادلة تضمن لهم حياة كريمة، و توفير جو عمل آمن و صحى و مراعاة مبادىء السلامة والصحة المهنية داخل الشركة، مما سيضمن ولاء العاملين واحسساسهم بالانتماء والفخر، والتى سينعكس بدوره على تحسين جودة المنتج وزيادة قدرته التنافسية محليا و عالميا.

ايضاً تبنى المكتب مبادرة للترويج و التشجيع على استخدام بدائل نظيفة لمصادر الطاقة التقليدية بهدف الترويج لاستخدام الطاقة الشمسية للقطاعات الصناعية والسياحية فى مصر.

إلى جانب ان المكتب حريص على دعم  المصانع الواقعة فى المناطق الفقيرة والمحرومة من الخدمات والتى يعمل بعا العديد من النساء ايمانا من المكتب بأهمية دور المرأة فى التنمية وحقها فى توفير بيئة نظيفة والعمل فى مناخ صحى علاوة على توعية أصحاب المصانع بأهمية تطبيق شروط السلامة والصحة المهنية والقوانين الحاكمة لعمالة الاطفال حتى لا يقع المصنع تحت طائلة القانون.



كيفية تنفيذ وتطبيق النظام المتوافق عالمياً لتصنيف و تمييز الكيماويات REACH

نظم مكتب الالتزام البيئي / إتحاد الصناعات المصرية بالتعاون مع غرفة الصناعات الكيماوية و وزارة الدولة لشئون البيئة عدة دورات تدريبية على كيفية تنفيذ و تطبيق النظام المتوافق عالمياً لتصنيف وتمييز الكيماويات وذلك لمساعدة الشركات على ضمان استمرار صادراتها للاتحاد الأوروبي و إلى جميع دول العالم و أيضا لمساعدة الشركات التي تستهدف التصدير مستقبلا على توفيق أوضاعها طبقا للتشريعات الدولية الموضوعة.

وقد تم تناول الموضوعات التالية:

  • طرق تحديد المخاطر الصحية و البيئية.
  • وسائل تحديد المخاطر الفيزيائية للكيماويات.
  • إعداد صحف بيانات الأمان بما يتوافق مع التشريعات الدولية.
  • كيفية التوافق مع متطلبات تداول الكيماويات عبر الحدود.

فإن النظام المتوافق عالمياً لتصنيف و تمييز الكيماويات GHS – Globally Harmonized System of Classification and Labeling of Chemical هو معيار دولي لتصنيف الكيماويات و التعريف بمخاطرها و هدفه الأعلى هو ضمان وصول المعلومات الخاصة بمخاطر المواد الكيماوية إلى العاملين و المستهلكين في صيغة متوافقة و شاملة في جميع الدول حول العالم. و قد أقر الاتحاد الأوروبي نظام التصنيف و التمييز للمواد الكيماوية في ديسمبر 2008 و دخل حيز التنفيذ كقانون في يناير 2009 و قد أعطى هذا القانون فترة سماح تنتهي في ديسمبر 2010 لتصنيف و تمييز المواد الكيماوية التي يتم تداولها داخل الاتحاد الأوروبي تبعا للمتطلبات القانون الجديد. كما انه يجب على الشركات التي في سبيلها للتوافق مع متطلبات نظام ال REACH تصنيف الكيماويات الخاصة بها قبل تقديم ملف التسجيل النهائي.

وقد قام بالتدريب فى تلك الدورات فريق من الخبراء الدوليين فى الصناعات و التشريعات المتعلقة بالكيماويات من الجهات التالية:

  • Federal Environment Agency.
  • CHEMSAFE data bank.
  • DuPonts Health and Environmental Science program.

و الجدير بالذكر أن مكتب الالتزام البيئي قد قام بالعديد من الأنشطة المتعلقة بنظام تقييم وتسجيل المواد الكيماوية REACH منها عقد ثلاثة اجتماعات للجنة القومية التنسيقية لتأهيل الشركات للتوافق مع نظام REACH ، وعقد ثمانية اجتماعات للأمانة الفنية الخاصة باللجنة القومية ، وأخيراً إنشاء موقع الكتروني خاص باللجنة القومية لتوفير جميع المعلومات الفنية المتعلقة بنظام REACH للشركات.



الامان والسلامه الكيماوية فى الصناعة

يقوم مكتب الالتزام البيئى والتنمية المستدامة ومنذ عام ٢٠١٣ بتنفيذ العديد من الدورات التدريبيه وورش العمل لبناء القدرات ورفع الوعي للقطاع الصناعي فيما يتعلق بتطبيقات الامان والسلامة المتعلقة بإدارة المواد الكيماوية داخل المنشآت الصناعية وأثناء مراحل التداول من وإلى المنشآت الصناعية.

نظم السلامة الكيماوية (Chemical Safety)

هى نظم تعمل على حماية العاملين من المخاطر الناتجة من التعامل او التعرض للمواد الكيماوية (هى جهد يبذل لمنع وقوع الحوادث والحد من العواقب غير المقصودة) عن طريق الإجراءات المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية والبيئية.

نظم أمان المواد الكيماوية(Chemical Security)

هى نظم تعمل على حماية المواد الكيماوية من العنصر البشري لتجنب وقوع الحوادث المتعمدة مثل السرقة والبيع لتحقيق مكسب مادى.

ويشترك كلا من نظم الأمان ونظم السلامة الكيماوية فى الأهداف التالية:

  • حماية العاملين.
  • حماية المنشآت.
  • حماية العمليات الصناعية.
  • تحسين العلاقة مع المجتمع المحيط.
  • حماية البيئة.
  • العائد الاقتصادى.

المجهودات التي تمت في مجال الأمان والسلامة الكيماوية

  • قام مكتب الإلتزام البيئى بعقد ثلاث دورات تدريبية خلال عام 2013 على نظم الامان والسلامة الكيماوية لحوالى 200 شركة من شركات قطاع الصناعات الكيماوية.
  • اعداد تقييم شامل لعدد 12 منشأة صناعية فيما يتعلق بنظم ادارة المواد الكيماوية.
  • خلال عام 2014 تم عقد دورتان تدريبيتان لنظم ادارة المواد الكيماوية بالمعامل لعدد 50 متدرب من ممثلي الشركات الصناعية.
  • عقد ورشة عمل على نظم ادارة مراحل توريد وتداول المواد الكيماوية بحضور 250 شركة وممثلى الهيئات الحكومية عام 2015.
  • عقد ورشة عمل عن تطبيقات الكيمياء الخضراء ودورها فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة خلال عام 2016.
  • الاطلاق الرسمى لمبادرة الرعاية المسئولة لقطاع الصناعات الكيماوية عام 2014 واعتماد البرنامج المصرى خلال عام 2016 وذلك خلال اجتماع مجموعة العمل الدولية لمبادرة الرعاية المسئولة التابعة للمجلس الدولى للصناعات الكيماوية.
  • عقد اربع دورات تدريبية على نظم تقييم المخاطر المتعلقة بأمان وسلامة المواد الكيماوية خلال الفترة من 2015-2016.
  • عقد سته دورات تدريبية على كيفية تطبيق مبادرة الرعاية المسئولة بالشركات الصناعية خلال الفترة من 2015-2016 بالقاهرة والاسكندرية.
  • تنظيم عدد من الدورات التدريبية على تقييم المخاطر الخاصة بنظم التوريد والتداول للكيماويات.


السلامة والصحة المهنية

يهتم مكتب الالتزام البيئى والتنمية المستدامة بالعديد من القضايا التى تهم الصناعة وخاصة مفهوم السلامة والصحة المهنية باعتبارها من أهم القضايا التى تلعب دوراً كبيراً فى تحسين ظروف العمل للعاملين وتوفير بيئة عمل آمنة وصحية لهم فإن الأولوية الأولى هي العاملين بالشركة حيث أنهم يشكلون حجر الزاوية فى الصناعة.

فمفهوم السلامة والصحة المهنية فى الصناعة هو الذي يهتم بالحفاظ على سلامة وصحة العامل ، وذلك بتوفير بيئات عمل آمنة خالية من مسببات الحوادث أو الإصابات أو الأمراض المهنية ، أو بعبارة أخرى هي مجموعة من الإجراءات والقواعد والنظم في إطار تشريعي تهدف إلى الحفاظ على العمال من خطر الإصابة والحفاظ على ممتلكات المنشآت الصناعية من خطر التلف والضياع .

مجهودات مكتب الإلتزام البيئى:

  • تم عقد عدداً من الاجتماعات مع إدارات الغرف الصناعية وأعضائها وتم زيارة العديد من المنشآت الصناعية لرفع الوعى بتوصيات ومقترحات تحسين ظروف السلامة والصحة المهنية داخل كل منشآة وفقاً لظروف العمل داخلها إلى جانب تدريب أصحاب المصانع بأهمية تطبيق شروط السلامة والصحة المهنية.
  • تم عقد 12 ورشة عمل خاصة بكل من القطاعات المختلفة إلى جانب تنظيم 4 ندوات خاصة بالصحة والسلامة المهنية بعدد من المحافظات بمصر.
  • طباعة العديد من المطبوعات ونشرات التوعية وتوزيعها داخل المنشآت الصناعية، كما تم توزيع أجهزة وقاية شخصية للعاملين وعينات من مهمات الأمن الصناعي داخل المنشآت الصناعية وفقا لاحتياجات كل قطاع صناعي (حوالى 150 منشآة بعدد 10 عينات لكل منشآة).
  • تم تنظيم ندوتين توعية لتثقيف المرأة العاملة بمتطلبات الصحة والسلامة المهنية، وذلك فى محاولةَ لحماية المرأة العاملة من المخاطر التى قد تتعرض لها أثناء عملها.
  • تم نشر عدد من الدراسات فى مجال السلامة والصحه المهنية فى مجالات(مبادرة الأداء النظيف، الوقاية من مخاطر صناعة الألبان، الوقاية من مخاطر صناعة الزيوت، الوقاية من مخاطر الصناعات المعدنية، مخاطر المعالجات الرطبة للمنسوجات).

 

إذا كان لديك أي استفسارات .. نحن هنا للمساعدة

اتصل بنا